U3F1ZWV6ZTQ5NDQ2NDcxODk0X0FjdGl2YXRpb241NjAxNjAzMDM5MzU=

ما هو الديلود Deload (تقليل الشدة التدريبة ) ؟

ما هو الديلود Deload (تقليل الشدة التدريبة )


إذا كنت تشعر بإرهاق عضلي وجسدي ، تشعر بأن أعصابك فى حالة إرهاق ، آلام فى المفاصل ، أوزانك التدريبة توقفت عن الزيادة ، إذاً فأنت تحتاج إلى ديلود Deload و هذا المقال لك بالتحديد.

ما هو الديلود Deload وما هي أهميته !؟


ذكرت فى مقال سابق أن العضلات تكبر ويزيد حجمها عبر أربعه آليات وهي :-

  1. الجهد الكبير الذي يبذل خلال التمرين ، والذي يسبب حالة تعرف بإسم إستجابة تورم الخلية Cell Swelling Response ، ولتى تحفز بدورها إستجابة نمو العضلات.
  2. أثناء التدريبات والجهد تحدث تمزقات مايكروية في العضلات يتم علاجها خلال فترة الإستشفاء Recovery  مما يزيد من حجم العضلة.
  3. زيادة كمية حمض اللاكتيك في العضلات Lactic Acid، والذي يزيد عند تقليل فترة الراحة بين التمارين.
  4. الضغط الميكانيكي من خلال رفع الأوزان الثقيلة.
 

هذه العملية يطلق عليها Overload ولكن هل من الممكن أن تظل دائماً داخل الـ Overload ، بالطبع لا .. كثرة التمرين داخل فترة الـ Overload  سوف يعرضك للإصابات و لإرهاق عضلي وعصبي وستدخل فى مرحلة الـ OverTrianing.

الديلود Deload :


الديلود عبارة تقليل الشدة التدريبة بهدف إراحة الجسم و الجهاز العصبي ، وفى الغالب يكون أسبوع تقوم بالتدريب خلاله بأوزان خفيفة ( 40 % : 50 % من أقصي وزن )  وتكرارات عالية ( 20 تكرار على سبيل المثال ) ، أو يمكن أن تدرب بنفس أوزانك ولكن بنصف عدد المجموعات ، إذا كنت مبتدئ ففي الغالب لن تحتاج الديلود إلا بعد شهرين ، أما إذا كان مستواك متوسط أو متقدم فقد تحتاج إلى الديلود كل 5 أسابيع ، وبصرف عن النظر عن عدد الأسابيع والشهور التى ذكرتها ، فلا تتردد إذا شعرت بإنخفاض أوزانك التدريبية و لاحظت إرهاق جهازك العصبي فى أن تبدأ فترة ديلود على الفور.

الراحة السلبية Layoff :


هي عدم الذهاب إلى الجيم ولكن البعض لا يفضلها وهى مملة كثيراً ، بالإضافة إلى أن للديلود أفضلية أكثر من الراحة السلبية من حيث الحفاظ على نشاط الجسم و مهارات رفع الأوزان ، لذلك وكرأي شخصي لا أنصح بها وأفضل القيام بالديلود.

الخلاصة :


الديلود هو أمر طبيعي وضروري جداً وثقافة نفتقدها عند العرب حيث يجب عليك القيام به كل فترة زمنية من التدريب و الـ Overload ، حتى تستعيد نشاط الجسدي وقوة جهازك العصبي وتريح مفاصلك و أوتارك من الضغط الواقع عليهم بإستمرار ، وذلك حتى لا تدخل فى مرحلة الـ OverTrianing ، وعندها ستكون معرضاً للإصابات و لإرهاق جهازك العضلي والعصبي.

الاسمبريد إلكترونيرسالة